الجو بدأ يبرد شوية أكتر من الأيام اللي فاتت، وشكلنا داخلين على الشتاء بجد، وطبعًا لازم نكون مستعدين بالمج المتين بتاعنا، ومشروبتنا الدافية اللي حلاوتها بتزيد اليومين دول، وكل واحد وذوقه، قهوة بقى، نسكافية، هوت تشوكليت، أعشاب، المهم نحس بالدفى. وبما إننا قلنا أعشاب، واللي برضه بتساعدنا في تخفيف أعراض نزلات البرد والأنفلونزا، ضروري نعرف إن كونها نباتات طبيعية ده مايمنعش إننا لازم نشربها بحساب، ومينفعش نشربها عمال على بطال، لإنها ممكن تسبب أضرار لصحتنا، تعالوا نعرفها، بحسب تقرير حديث نشره موقع "الكونسلتو".
 
1 - بعض المواد العشبية، ممكن تتعرض للتلوث والتلف في مرحلة إنتاجها وتعبئتها، حتى الأعشاب الآمنة، وبالتالي هتشكل خطورة على الصحة بشكل عام، وهتظهر آثارها الجانبية بعدين.
 
2 - أحيانًا بيكون تأثير الأعشاب، هو نفس تأثير التخدير أو الأدوية المعتاد استخدامها في الجراحة، فبالتالي الأشخاص اللي داخلين يعملوا عملية، لازم ياخدوا بالهم، لإنها ممكن تأثر على العملية نفسها، أو تتسبب في مضاعفات أثناء وبعد الإجراء الجراحي. (ضروري نستشير الطبيب).
 
3 - مش كل النباتات العشبية بتخضع للفحص العلمي ولا الرقابة الصارمة زي الأدوية، ومع ذلك الأعشاب والمنتجات العشبية اللي بتتوصف بأنها "طبيعية"، تأثيرها ممكن يكون قوي على الجسم، وتضر المعدة والكلى والكبد.
 
4 - تناول الأعشاب طول الوقت، بحجة إنها نباتات من الأرض مش هتعمل حاجة وحشة لجسمنا، سلوك مش صحي خالص مهما كانت درجة أمانها، لإنها ممكن تأثر على ضغط الدم وتدفقه، وطبيعة عمل الأمعاء.
 
أكيد الأعشاب مفيدة لصحتنا وأحيانًا تأثيرها بيكون نفس تأثير الأدوية ويمكن أفضل. لكن الإفراط في شربها عمره ما هيكون حاجة إيجابية.