حياتنا فيها الحلو وفيها الوحش. بس هنكون صرحا ونعترف إننا في مصر، أغلب الوقت بنحس بالوحش أكتر. وعلشان نكمل لازم إحنا اللي نخلق الانبساط ونركز عليه، لأنه مش بييجي لوحده.

فمن غير جو التنمية البشرية اللطيف ده، يلا نعرف واحدة واحدة كده، إزاي نعرف نقدر مبسوطين في أم الدنيا:

- اشتغل جامد جدًا علشان تعمل فلوس كويسة، تقدر بيها تعمل الحاجة اللي بتحبها. سواء خروجات أو رياضة أو سفر.

- حاول تخلي كل حاجة خاصةً شغلك، جنب بيتك. ماتضيعش عمرك في الإشارات والزحمة.

- الغي التليفزيون من حياتك يامعلم، وحافظ على اللي باقي من مخك. قضيها Youtube وNetflix،  أو روح السينما.

- خرج من حياتك أي حد دايمًا بيتكلم عن مشاكل وبيصدر طاقة سلبية. إحنا فينا اللي مكفينا ومش ناقصين غم.

- في المقابل حاوط نفسك بناس إيجابية. أهو على الأقل لو مفيش مصدر سعادة، مايبقاش في هم ومشاكل.

- انت بتشتغل وبصحتك، وعايش وسط عيلتك وأصحابك. قدر اللي عندك حتى لو حاسس إنه قليل، لإن في غيرك يتمنى جزء منه.

- العب رياضة، حتى لو شوية تمارين خفيفة في البيت. مش بس هتفيد صحتك، دي هتخرج الطاقة السلبية اللي عندك. وتخليك كمان تاكل أحسن.

- كتّر من أي حاجة بتبسطك. كوباية قهوة على السبرتاية، شوب عصير قصب في مكان بتحبه، أو حتى القعدة على القهوة. الحاجات البسيطة دي بتفرق كتير.